إربيل، العراق 27.02.2017 وفرت المفوضية، بالتعاون مع شركائها، المساعدة القانونية لأكثر من 2500 عراقي نازح نتيجة للعمليات العسكرية على الموصل، للحصول على بطاقات هوية مدنية جديدة ووثائق أخرى فُقدت أو تضررت أو تلفت أثناء فرارهم من منازلهم بحثاً عن الأمان.

بناء على عودة النازحين إلى مجتمعاتهم، يواجه العراقيين النازحين مجموعة من المصاعب جراء الأزمة الحالية ، بما في ذلك تدمير البنية التحتية والمنازل والممتلكات. وهناك قلق مستمر في الحصول على الخدمات الأساسية، بما في ذلك توافر مياه الشرب والغذاء والرعاية الصحية والمأوى وفرص سبل كسب العيش.

22 فبراير/شباط 2017 بغداد- رحب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة بمساهمة مقدمة من الحكومة اليابانية بلغت 7 ملايين دولار أمريكي، وسيتم استخدامها لتوفير المساعدات الغذائية الحيوية إلى آلاف من العائلات العراقية المتضررة من الأزمة الجارية في الموصل وكذلك بعض اللاجئين السوريين الذين يعيشون في مخيمات في العراق.

العمليات العسكرية المكثفة لإستعادة الموصل مع تزايد القلق من تأثير هذه العمليات على نزوح عشرات الآلاف من المدنيين - فعدا ١٦٠،٠٠٠ نازح - هناك أفراد مصنفين حاليا "كنازحين" في منطقة الموصل بعد أربعة أشهر من القتال.

(بغداد، 18 شباط/ فبراير 2017): مع بدء العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على مناطق غرب الموصل، تحذر المنظمات الإنسانية من أن هناك عشرات الآلاف من الأسر المُعرّضة للخطر الشديد. وتؤكد الدراسات المسحية التي أُجريت حديثاً مع الجهات الرئيسية في تزويد المعلومات بأن إمدادات الغذاء والوقود تتضاءل، وإنَّ الأسواق والمحلات التجارية قد أُغلقت، والمياه الجارية نادرة، والكهرباء في العديد من الأحياء السكنية إما تعمل بصورة متقطعة أو قُطعت تماماً.

رحبت المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين بإعلان حكومة اليابان تقديم ما يقرب من 17 مليون دولار كتمويل إضافي لأعمال المفوضية. وسيتيح هذا التمويل للمفوضية توسيع ما تقدمه من لوازم الإغاثة الطارئة والمأوى والمساعدات النقدية الى الأسر العراقية النازحة بسبب الصراع الجاري في الموصل وكذلك الى اللاجئين السوريين.

زار رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس محافظات كربلاء والنجف في وسط العراق خلال هذا الاسبوع، لغرض الاجتماع مع السلطات المحلية وإعادة النظر حول الجهود الإنسانية المشتركة ومناقشة احتياجات العراقيين النازحين والمجتمعات المضيفة.

العراق - أكثر من 20,300 نازح عراقي يتخذون من موقع طوارئ القيارة مأوى لهم، كما أن هناك 1,770 نازح في موقع طوارئ الحاج علي، حيث يقعا الموقعين في محافظة نينوى في العراق. تم تشييد المواقع من قبل المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين للحكومة العراقية.

شُيد موقع الطوارئ في القيارة في محافظة نينوى في العراق من قبل المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع وزارة الهجرة والمهجرين، حيث يأوي الموقع حاليا قُرابة ١٨,٥٤٣ فردا (٣,٢٢٤ أسرة)، فقد فروا جميعهم من ديارهم بسبب العمليات العسكرية في ممر الموصل.

الصفحة 1 من 12
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2017.