ستوفر خطة الاستجابة الإنسانية للعراق لعام 2021 المساعدة لـ 1.5 مليون شخص من الفئة السكانية الضعيفة. هناك حاجة لتوفير ميزانية قدرها 607.2 مليون دولار أمريكي لتلبية هذه الاحتياجات الإنسانية

بغداد، 10 آذار/ مارس 2021، أعلن اليوم وزير التخطيط الدكتور خالد بتّال نجم عبد الله، ومنسّقة الشؤون الإنسانية السيدة إيرينا فوياكوفا-سولورانو، عن إطلاق خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2021 لمساعدة 1.5 مليون شخص من الفئة السكانية الضعيفة في العراق.

وفي هذا الصدد، صرّح معالي الوزير: "ستُكمِّل خطة الاستجابة الإنسانية مبادرات الحكومة العراقية لمساعدة الشعب العراقي على التعافي من النكسات التي مرَّ بها في السنوات الأخيرة، وستواصل حكومة العراق والأمم المتحدة العمل المشترك لمساعدة جميع العراقيين على تحقيق والحفاظ على مستوى معيشي كريم."

قالت السيدة سولورانو: "يجب الثناء على شعب العراق لقدرته على مواجهة المصاعب التي لا هوادة فيها، حيث فرض فيروس كرونا تحديات إضافية لنا جميعًا في عام 2020. يسعدنا أن نجدد خلال خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2021 التزامنا بمساعدة الأشخاص النازحين الأكثر ضعفًا والعائدين في العراق.

لا يزال العراق يواجه وضعاً إنسانياً معقداً، على الرغم من الجهود المشتركة المستمرة للشركاء في المجال الإنساني والحكومة العراقية، والسلطات والمجتمعات المحلية لتحسين الظروف المعيشية. لا يزال الوضع الإنساني بعد الصراع في العراق هشًا، مع وجود ما يقرب من 1.3 مليون نازح، وتفاقم مواطن الضعف الاجتماعية والاقتصادية الناجمة عن جائحة كورونا.

وجدت وثيقة النظرة العامة على الاحتياجات الإنسانية لعام 2021 أنَّ 4.1 مليون عراقي بحاجة إلى المساعدة الإنسانية. تركِّز خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2021 على مساعدة 1.5 مليون شخص من النازحين الأكثر ضعفاً الذين يعيشون في المخيمات وفي مواقع خارج المخيمات، فضلاً عن العائدين، الذين لا يزالون يواجهون احتياجات إنسانية كبيرة واحتياجات للحماية.

يمثل هذا النداء الموحد أنشطة 166 شريكًا عاملاً في المجال الإنساني - المنظمات غير الحكومية الوطنية والمنظمات غير الحكومية الدولية ووكالات الأمم المتحدة - المشاركين في الاستجابة الإنسانية في العراق، بالتنسيق مع جهود حكومة العراق. يسعى الشركاء في المجال الإنساني للحصول على 607.2 مليون دولار لتنفيذ برامج إنسانية عبر تسع قطاعات.

تمكن المجتمع الإنساني في عام 2020، من مساعدة ما يقرب من 1.4 مليون شخص بفضل جهود الشركاء وكرم الجهات المانحة.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.