المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان/ المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومكتب حقوق الإنسان في يونامي يستضيفان حدثاً افتراضياً لإحياء اليوم الدولي للمرأة

المنطقة العربية، 23-24 آذار/ مارس 2021 – كان دور المدافعات عن حقوق الإنسان، والقيادة النسائية في مكافحة كوفيد-19 محور المناقشات خلال حدثٍ افتراضي أُقيم لإحياء اليوم الدولي للمرأة، نظمته المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان/ المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمشاركة مكتب حقوق الناسان في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي).

وشارك في الحدث الذي استمر يومين 19 مشاركاً من جميع أنحاء المنطقة العربية، والذين تبادلوا تجاربهم ووجهات نظرهم حول تأثير جائحة كورونا على حماية وتعزيز حقوق المرأة، وعمل المدافعات عن حقوق الإنسان، والنساء في جميع أنحاء المنطقة. وسلط مكتب حقوق الإنسان في يونامي الضوء على الدور الحيوي للمرأة العراقية في مكافحة كوفيد-19 كعضوات في قطاع الرعاية الصحية، وفي المجال العام وفي المنزل، وكذلك على الحاجة إلى تجريم العنف الأسري.

وطوال فترة الجائحة، وبالتعاون مع فنانات ومتطوعات عراقيات شابات، قام مكتب حقوق الإنسان في يونامي بحملةٍ باستخدام الرسوم التوضيحية والرسوم الجدارية والملصقات والبطاقات البريدية التي تم نشرها شخصياً وعلى وسائل التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على التأثير السلبي لفيروس كورونا على حقوق الإنسان والحاجة إلى اتباع تعليمات السلطات الصحية. وقد ركزت جائحة كوفيد-19 وعواقبها، بما في ذلك زيادة العزلة والتهميش، الانتباه على جائحة العنف الأسري في العراق وضرورة حماية الناجين بموجب القانون. وفي عام 2020، تم الإبلاغ عن المزيد من حالات العنف الأسري إلى وحدة حماية الأسرة في الشرطة العراقية مقارنة بعام 2019. ومن أجل تشجيع النقاش الدائر في العراق حول تجريم العنف الأسري، وإضفاء الطابع الرسمي على نظام دعمٍ فعال للناجيات، ومحاسبة الجناة على الجرائم التي ترتكب داخل المنزل، قام مكتب حقوق الإنسان في يونامي بإطلاق الفيلم القصير "كسر حاجز الصمت".

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.