الأمم المتحدة الأمين العام رسالة بمناسبة اليوم الدولي لأمنا الأرض | 22 نيسان/أبريل 2021

نحتفل باليوم الدولي لأمنا الأرض وقد بلغ كوكب الأرض منعطفا حاسما.


فالبشرية ماضية في إساءتها للعالم الطبيعي.
ذلك أننا نعمل باستخفاف على نهب موارد الأرض، واستنزاف الحياة البرية فيها، واستخدام الهواء والأرض والبحار مجالا لإلقاء النفايات.
وتُدفع نظم إيكولوجية وسلاسل غذائية حاسمة الأهمية دفعا إلى حافة الانهيار.
وهذا سلوك انتحاري.
يجب علينا أن نضع حدا لحربنا على الطبيعة وأن نوليها الرعاية حتى تستعيد عافيتها.
وذلك ما يعني اتخاذ إجراءات جريئة على صعيد العمل المناخي لحصر ارتفاع درجة الحرارة العالمية في 1,5 درجة مئوية والتكيف مع التغيرات القادمة.
ويعني أيضا اتخاذ خطوات أكثر حزما من أجل حماية التنوع البيولوجي.
كما يعني الحد من التلوث من خلال بناء اقتصادات دائرية تؤدي إلى خفض النفايات.
وهذه الخطوات ستوفر الحماية لبيتنا الذي لا بيت لنا غيره وستهيئ الملايين من فرص العمل الجديدة.
ولعل التعافي من جائحة كوفيد-19 يشكل فرصة لوضع العالم على مسار أكثر نظافة واخضرارا واستدامة.
دعونا نلتزم جميعا، في اليوم الدولي لأمنا الأرض، بالعمل جاهدين لاستعادة كوكبنا لعافيته والعيش مجددا بسلام مع الطبيعة.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.