الأمم المتحدة الأمين العام رسالة بمناسبة اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات | 22 نيسان/أبريل 2021

لقد كانت تكنولوجيات المعلومات والاتصالات قيّمة للغاية خلال جائحة كوفيد-19. فهي تساعدنا في البقاء على اتصال وفي الحفاظ على استمرار الخدمات والأعمال التجارية الحيوية.


ومع ذلك، لا يزال نصف سكان العالم تقريبا غير موصولين بالإنترنت - ومعظم الذين يفتقرون إلى إمكانية الوصول إلى التكنولوجيا الرقمية هم من النساء والفتيات في البلدان النامية. وتشير آخر الأرقام الصادرة عن الاتحاد الدولي للاتصالات إلى وجود فجوة بين الجنسين بنسبة 17 في المائة في استخدام الإنترنت على الصعيد العالمي. وهذه الفجوة أوسع بكثير في أقل البلدان نموا. وفي بعض المناطق، تزيد هذه الفجوة اتساعا، مما يرسخ أوجه عدم المساواة بين الجنسين التي تحرم النساء والفتيات من فرص الحصول على التعليم، وإيجاد وظائف أفضل أجرا، وبدء أعمال تجارية.
إن إتاحة هذه التكنولوجيات للجميع عنصر أساسي لبناء مجتمعات واقتصادات أقوى، ومعالجة العديد من التحديات الأكثر إلحاحا في العالم.
ويهدف اليوم الدولي للفتيات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إلى إلهام حركة عالمية لزيادة تمثيل الفتيات والنساء في مجال التكنولوجيا. واليوم، دعونا نلتزم من جديد بهدف المساواة بين الشابات والفتيات والشبان والفتيان في الحصول على الفرص في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.