المديرة التنفيذية لموئل الأمم المتحدة تناقش المبادرات المستقبلية مع المسؤولين الحكوميين خلال زيارتها الأولى إلى العراق

بغداد، 8 حزيران 2021 - وصلت المديرة التنفيذية لموئل الأمم المتحدة، السيدة ميمونة محمد شريف، الى العراق لأول مرة ودعت جميع مستويات الحكومة للعمل معًا بشأن الاستدامة الحضرية والقدرة على التكيُّف وتغيير المناخ.

التقت المديرة التنفيذية بالسيد قحطان طه، وكيل وزير الخارجية، للتعبير عن تقديرها العميق لكل الدعم الذي قدمته الحكومة العراقية لموئل الأمم المتحدة.

خلال الاجتماع، قال وكيل وزير الخارجية: "يسعدني أن ألتقي اليوم بوكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمديرة التنفيذية لموئل الأمم المتحدة والتعرف على برنامج موئل الأمم المتحدة في العراق، خاصةً وأن العراق بحاجة إلى مزيد من الدعم لجهود إعادة بناء الإسكان والبنية التحتية لضمان العودة المستدامة للنازحين ".

كما التقت المديرة التنفيذية بمحافظ الأنبار ووزير التخطيط العراقي ووزير العدل ووزير المالية في اجتماعاتٍ منفصلة.

في الاجتماع مع محافظ الأنبار، تم توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز الشراكة بين الطرفين وتحسين حياة الشعب العراقي.

كما أشارت المديرة التنفيذية إلى العديد من مشاريع التعافي الحضري وإعادة الإعمار التي نفذها موئل الأمم المتحدة حتى الآن في المناطق المحررة حديثاً وأكدت كيف أن نجاح مشاريع إعادة الإعمار المستقبلية يتوقف على الدعم القوي من الحكومة العراقية ووزاراتها، وشجعهم على التنسيق الوثيق لتضخيم تأثير مبادرات التعافي الحضري.

تم مناقشة مسألة بالغة الأهمية لبرنامج العراق التابع لموئل الأمم المتحدة في اجتماعيها مع وكيل وزير الخارجية ووزير العدل، حيث طلبت المديرة التنفيذية دعمهما للاعتراف الرسمي من قبل حكومة الإسكان والأراضي والممتلكات حقوق اليزيديين في سنجار. فمنذ عام 2017 ، يعمل موئل الأمم المتحدة مع حكومة العراق لإصدار مرسوم للاعتراف رسميًا بحقوق السكن والأرض والملكية للأقلية اليزيدية في سنجار. وقد تم حتى الآن توزع موئل الأمم المتحدة أكثر من 9,000 شهادة سكن للعائدين اليزيديين.

سيمثل إصدار المرسوم القانوني، الذي يمنح حقوق ملكية للأيزيديين، انتصارًا كبيرًا لكل من حكومة العراق وموئل الأمم المتحدة لأن هذه ستكون المرة الأولى في التاريخ الحديث التي يتم فيها الاعتراف رسميًا بحقوق شغل الأقلية اليزيدية في سنجار، وبالتالي تزويدهم بحقوق الملكية القانونية. علاوة على ذلك، فإن المرسوم يتماشى مع الاتفاقية الأخيرة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان للعمل بشكل تعاوني على بناء السلام والاستقرار في سنجار.

وأخيراً ، طلبت المديرة التنفيذية بذل جهود متضافرة من قبل وزارة التخطيط ووزارة المالية والبلديات المحلية من أجل تبادل المعرفة حول الاستدامة الحضرية والقدرة على الصمود وتغيير المناخ. تلعب هذه العناصر دورًا رئيسيًا في تنفيذ جدول الأعمال الحضري الجديد، وهو إطار تم اعتماده بالإجماع في عام 2016 في مؤتمر الأمم المتحدة للإسكان والتنمية الحضرية المستدامة (الموئل الثالث)، والذي يحدد كيفية تخطيط المدن وإدارتها لتعزيز التنمية المستدامة. وهذا يعني إن تيسير التعاون المؤسسي للجهات الحكومية الفاعلة للانخراط في عمل مشترك مع موئل الأمم المتحدة سيوفر نموذجاً فعالاً لتعزيز قيمة مبادرات التعافي الحضري.

في زيارتها الأولى إلى بغداد، نجحت المديرة التنفيذية في الارتقاء بعلاقة موئل الأمم المتحدة مع النظراء الحكوميين الرئيسيين إلى مستوى جديد، مما عزز مشاركة صانعي القرار الرئيسيين في المجال الحضري وأكد التزام الوكالة بتحسين حياة الشعب العراقي.

للمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال بـ:
السيد أريان محي الدين
الاعلام والنشر - موئل الأمم المتحدة
الهاتف: 009647511039494
البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

معلومات إضافية

  • Agency: UN-HABITAT
جميع الحقوق محفوظة United Nations Iraq © 2021.